صفحة 1 من 2 12 أخيرأخير
النتائج المعروضة من 1 الى 20 من مجموع 21

موضوع: قصة المحفظة

ردود: 21 | زيارات: 1658
  1. #1
    عضو متميز
    صور رمزية NACBEN07
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    ردود
    4,513

    قصة المحفظة

    صراحة أردت أن أنقلكم لسنوات مضت
    عندما كنت طالب متغرب لوحدي في إحدى أكبر العواصم الأوروبية
    كما قيل عنها بلد الجن و الملائكة

    إنها باريز

    سأنقلكم إلى الأجواء الرمضانية هناك
    كيف كنت أعاني و أقاسي وحيدا بعيدا عن الأهل و الديار

    إنها تجربة صحيح قاسية
    ولكن تجعلك تعتمد على نفسك في كل شيء

    دراسة ، البحث عن عمل لتعيش ، طبيخ، غسيل، تحظير دروس و غيرها

    اليوم وبما أننا نعيش في أجواء رمضانية أردت أن أقص عليكم
    قصة أو بالأحرى حادثة طريفة ظريفة قد تبدو مضحكة للبعض
    مسلية للبعض الآخر، أو معبرة لحالة طبيعية تحصل لأي حد فينا

    فتعالوا معي أنقلكم في قلب الحدث

    إنها قصة المحفظة فتابعوها معي



  2. #2
    مشروع فلم ثلاثي ابعاد

    تابع من خلال هذا الرابط

    http://www.maxforums.net/showthread.php?t=206981



    او من مدونتي

    http://blendmax.blogspot.com/

  3. #3
    عضو متميز
    صور رمزية NACBEN07
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    ردود
    4,513
    لقد زودت القصة بصور تقريبا هي نفسها
    أين حصلت تلك اللقطات و المشاهد حتى تحسون وتشعرون بالجو
    و تنغمسون في أجواء القصة فعليا

    فعلى بركة الله أبدأ


    ذهبت إلى باريز قصد الدراسة بمجهودي الخاص
    جمعت فلوس من غسيل صحون وأواني في فنادق
    من عامل بسيط في إحدى المعامل مرمطت نفسي في كل شيء
    كل هذا لأجمع فلوس حتى أواصل دراستي الجامعية
    وفعلا تحقق حلمي

    كنت أعيش وحيدا في المهجر
    بعيدا عن الوطن وعن الأهل

    حديث الغربة
    جئت لأكمل دراستي ومن ثم البحث عن عمل لكي أستطيع تسديد تكاليف الدراسة
    و العيش الصعب فكنت أعتمد على نفسي في كل شيء
    أتوكل على الله وأدعوه كثيرا حتى أخرج من هذه المرحلة الصعبة



    لا أعرف الناس ولم أصاحب إلا القلة
    ونظرا لصعوبة و غلاء المعيشة لم أستطع تكملت الدراسة
    لكن الحمد لله رزقني بشغل وهذا في مجال التدريس

    كنت أشتغل كأستاذ في إحدى الثانويات العامة إختصاص فيزياء تطبيقية
    كنت أسكن في بيت صغير
    أو بالأصح في غرفة ضيقة
    لا تتسع سوى لسرير وطاولة




    في عمارة يقطنها المهاجرون من مختلف الدول




    مع حمام عام ومطبخ جماعي
    كل سكان الطابق يطبخون فيه

    إنها معيشة صعبة لكن مرورها ضروري لمستقبل شاب مثلي

    كنت أنهض قبيل طلوع الشمس
    وأحيانا أصلي الفجر في الطريق وأنا جالس
    إما في الحافلة أو في القطار






    كانت المسافة بعيدة بين مقر السكن و العمل





    في يوم من أيام رمضان الكريم
    وأنا راجع الى مقر سكني
    جوعان متعب مرهق

    نزلت من القطار وتوجهت صوب السوق



    أشتري لوازم الإفطار فكنت أطبخ لنفسي

    ثم بعدها توجهت صوب الحافلة وأنا محمل
    بأكياس بلاستيكية وزد عليها محفظتي الثقيلة





    وبعد الإنتظار جاءت الحافلة
    فصعدت ،ثم إخترت كرسي خلفي بجانب النافذة
    حتى أستطيع إستنشاق الهواء

    وكذلك لإسترجاع قوتي وأرتاح قليلا من تعب وإرهاق اليوم


    لم يكن في داخل الحافلة سوى بعض الركاب
    معظمهم شباب مراهقين


  4. #4
    عضو متميز
    صور رمزية NACBEN07
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    ردود
    4,513
    تحركت الحافلة
    وبدأت أفكر في كيفية تحضير وجبة الإفطار
    وأحاول أن أتذكر المقادير
    بالضبط و ما أوصتني أمي وكتبتها في إحدى أوراقي المتشتته

    ومن شدة تعبي حيث أن المغرب قد إقترب
    وأنا ما زالت في الحافلة
    بدأ النعاس يتغلب علي
    فتارة أغمض عيني
    وتارة أفتحها لأتفقد المكان


    وأنا في هذه الحالة إلى أن توقفت الحافلة
    لكني لم أنتبه على أنني قد وصلت

    وبعد ثواني
    أدركت على أن هذا الموقف هو موقفي



    فنهضت مسرعا من مقعدي وتوجهت صوب الباب
    وقد أخذت أكياسي بصورة عشوائية
    فنزلت من الحافلة
    بعدما كادت الحافلة أن تتحرك

    لكني أحسست أن فيه شيء ناقص
    فأدركت بسرعة أنني نسيت محفظتي






    يا لهول الموقف
    أخذت أكياسي وتركت محفظتي
    كيف يحصل هذا كيف ؟
    كنت أفكر في تحظير وجبة الإفطار
    لهذا لم أفرط في الأكياس بصورة لا إرادية

    لكن محفظتي
    محفظتي التي فيها جميع أوراقي
    بطاقاتي
    جواز سفري
    كل شيء

    زد عليها كراريسي التي أحظر فيها الدروس و التمارين
    وكذلك أوراق إمتحان الطلبة لأصححها بتأني في غرفتي

    إنتابني شعور من الخوف و الرهبة

    ماذا أفعل ؟

  5. #5
    عضو متميز
    صور رمزية NACBEN07
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    ردود
    4,513
    حاولت أن أسرع لأدرك الحافلة
    فكنت مثل البهلواني أشير للسائق بأن يتوقف لكن من دون جدوى
    لم ينتبه لي ولا حتى المسافرين
    إبتعدت الحافلة شيء فشيء

    فأخذت أفكر في وسيلة للوصول للحافلة مهما كان الثمن

    كنت خائف خصوصا وبوجود شباب مراهقين في الحافلة
    فبسهولة يستطيعون سرقتها
    ثم يرمون كل الأوراق في أقرب محطة قمامة

    فكان ولابد من إسترجاعها
    أوراقي يا ناس أوراقي

    وإلا أدخل في مشاكل




    كنت أعرف الحي جيدا بأزقتها وشوارعها
    فأدركت وبسرعة أن الحل الوحيد
    هو أن آخذ مسالك وطرق أقتصر بها الطريق
    لتمكنني لبلوغ إحدى محطات وقوف الحافلة في طريقها


    آملا أن لا ينزل هؤلاء الشباب في المحطات القريبة
    و التي لا يمكن أن أبلغها حتى ولو طرت جوا

    فأمسكت أكياسي جيدا
    وأخذت أسرع بأقصى جهدي متخطيا حواجز وبساتين
    أدس على أعشابها و أزهارها
    حتى وإن كنت أدرك أن ذلك ممنوع




    قاطعا الطرقات دون أن ألتفت للسيارات ولا للمارة

    و الناس تنظر إلي في حيرة
    وأنا في عالم آخر لم ألتفت لحد
    وكأني رجل آلي مبرمج فقط للحاق بالحافلة مهما كان الأمر

    كان العرق ينصب على رأسي مبلل ثيابي

  6. #6
    عضو متميز
    صور رمزية NACBEN07
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    ردود
    4,513
    بين التارة أنظر الى ملامح الحافلة من بعيد
    وفي نفس الوقت أرى حينما تقف الحافلة في محطة
    هل هناك من ينزل ومعه حقيبتي
    وأتمنى في نفس الوقت أن يطيل إنتظارها في تلك الموقف
    لأتمكن على الأقل من بلوغ المحطة الموالية

    لكني شعرت بإرهاق وخفقان قلبي ينبض بشدة
    وقدماي لا تتحركان
    فتوقفت قليلا إضطراريا لإسترجاع أنفاسي

    ثم واصلت الجري لغاية ما أدركت تقريبا موقف الحافلة
    الذي خططت لها من قبل

    إنه آخر أمل
    وإلا يستحيل أن أدركها فيما بعد

    لكن ولحسن حظي وصلت بالفعل
    بعدما إنتضرت صعود بعض الأشخاص
    فكان ذلك كافي للإقتراب منها




    فأخذت أشير وأشير حتى لا تقلع مجدد
    فأنتظرني السائق هذه المرة حيث رأاني من نافذته الخلفية فصعدت أخيرا

    لم أستطع التكلم مع السائق
    ولا أدري حتى هل عرضت عليه بطاقة الحافلة الشهرية أم لا ؟
    فقد توجهت مباشرة صوب الكرسي الذي كنت جالس فيه


    فإذ بي أرى محفظتي
    يا منت كريم يا رب
    الحمد لله
    هي هي كما كانت في نفس الموضع
    وقد كان الشباب الذين كانوا من قبل لم ينتبهوا لها
    في نفس أماكنهم يدردشون بعضهم البعض

    فشعرت بالإطمئنان
    فجلست لأستعيد أنفاسي ثم أمسكت بالمحفظة
    و الركاب تنظر لحالتي و لمنظري بتعجب
    وأنا لم يكن بإستطاعتي حتى بالتلفظ ولو بكلمة

    فكنت أشير فقط بإصبعي على أنها محفظتي
    ثم فتحتها فوجدت كل شيء كما هو

    حمدت الله وأستغفرت

    وبعد دقائق توقفت الحافلة
    فنزلت وهذه المرة مع حقيبتي و أكياسي




    شعرت بهبوط الأدريالين
    وبدأ صداع في رأسي
    وبرودة في رأتي من شدة الإرهاق
    و المجهود الكبير الذي بذلته
    وألم في ركبتي
    فقد كدت أن أسقط أرضا
    فلم يكن لدي خيار سوى الركض بأقصى ما لدي من قوة

    جلست في إحدى الأرصفة لأستعيد وعي وأنفاسي
    كاد أن يغمى علي

    ولولا عز شبابي لكنت قد نقلت إلى المستشفى

    والصراحة من المفروض أن أذهب هناك
    على الأقل ليزودوني بالأكسجين و السيروم
    فقد أصيبت بإرهاق حاد


    بدأت الضلمة تزداد مع مغيب الشمس
    فأدركت أن المغرب قد فات





    لم تكن معي ساعة

    فقررت أن لا آكل شيئ حتى أصل لمقر سكني
    وهل كنت أستطيع هضم شيء ؟
    وماذا بوسعي أن آكل ؟
    ربما قطعة خبز

  7. #7
    عضو متميز
    صور رمزية NACBEN07
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    ردود
    4,513
    وصلت وبصعوبة إلى الحي

    صعدت المصعد وأنا أنظر للأرقام وأتمنى الوصول بسرعة

    كانت تمر الثواني وكأنها دقائق


    وأخيرا وصلت الى باب الغرفة
    فتحتها بصعوبة ثم رميت كل شيء على الطاولة
    وأستلقيت على السرير


    كنت أشعر بالألم في كل جسدي
    لكن أشدها هو الألم الذي في رأسي
    شيء طبيعي إرهاق تعب جوع عطش


    أخذت قطعة أسبيرين
    ثم لم أستفق إلا بعدما سمعت أحد يدق على باب غرفتي

    من الذي يدق الباب ؟

    إنه زميل لي ،شاب مثلي يسكن بجانبي
    عندما رأى نور الغرفة من تحت الباب
    أدرك أني موجود فأراد أن يسئل علي
    وعن سبب تأخيري

    فتحت له الباب
    فوجدني في حالة لا يرثى لها

    فأخذت أقص له ما حدث لي
    و هو يضحك علي
    فقد كان يضن أني تلقيت دعوة
    وأني فطرت في إحدى منازل أحد المغتربين
    وأني أتمتع بالمأكولات الشهية المطبوخة منزليا
    من طرف أحد ربات البيت من أسر مسلمة


    لكني لم أذق ولا شيء
    لا أحد إستدعاني ولا من أظافني

    فأخذ زميلي يعطيني ما تبقى له من أكل
    ريثما أستعيد صحتي وقواي
    لأطبخ على سواد سعدي في سهرة تلك اليوم
    على الأقل لأتصحر جيدا

    وشيء فشيء أخذت آكل قليلا من الحساء
    ثم بعدها إستحميت
    لكن مفاصلي كانت مشدودة
    فضلت توجعني لعدة أيام

    وهكذا كان الحال كمغترب مسكين
    التائه في بلاد الغربة
    لا دار ولا دوار
    مررت بتجارب ومحن عدة مكنتني من فهم الحياة وكدحها

    فهل من يعتبر ؟



    أرجوا أن تكونوا قد إستمتعتم بهذه الحادثة
    كلما أتذكرها أقول إيه يا رجل وخصوصا عندما أرى طاولة الإفطار جاهزة مجهزة بشتى المأكولات فأقول في نفسي كيف كنت و كيف أصبحت فالحمد لله على نعمه الكثيرة
    فصح صيام الجميع بمزيد من الأجر و الثواب و المغفرة

  8. #8
    عضو نشيط
    صور رمزية pmax
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المنطقة
    egypt
    ردود
    418
    بارك الله فيك وسوف يعوضك الله عن كل شئ صعب مر وصيام مقبول بين الاهل والاحباب ان شاء الله
    وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ (42) مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء

  9. #9
    عضو متميز
    صور رمزية NACBEN07
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    ردود
    4,513
    تقبل الله منا ومنك
    إيه كانت أيام الدراسة بحلوها و مرها
    صراحة كلما أجلس في طاولة إفطار أتذكر تلك الحادثة

    لهذا و خصوصا من هم في الغربة لا تنسوا إفطار الطلبة المغتربين الذين يعيشون لوحدهم في غرف جامعية بعيدين عن أهليهم و عن بلدهم

  10. #10
    والله لفتة رائعة اخي

    هذا و خصوصا من هم في الغربة لا تنسوا إفطار الطلبة المغتربين الذين يعيشون لوحدهم في غرف جامعية بعيدين عن أهليهم و عن بلدهم

    عشت معاك الموقف لحظة بلحظة

    بارك الله فيك ونتطلع لمواقف اخرى
    http://im17.gulfup.com/2012-02-06/1328553870831.gif

    :::أجمل مافي هندسة الحياة ...ان تبني جسر من التفاؤل على بحر من اليأس:

    http://www.youtube.com/watch?v=PsHej...layer_embedded


    ::::::::::::::::::::::من وجد الله فماذا فقد::::::::: ومن فقد الله فماذا وجد::::::



    غايتنا رضواناللهسبحانه وتعالى



    من اجمل المواقع لدعوة غير المسلمين قد يسلم على يدك احد بزر واحد او رسالة واحدة فقط

    http://www.imanway.com/vb/forum.php















  11. #11
    عضو متميز
    صور رمزية NACBEN07
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    ردود
    4,513
    شكرا لك أخ أبو مايا
    صراحة لي مواقف عدة يصلح وضعها في مذكرة خصوصا للطلبة الذين ينوون الدراسة في الخارج وكيف تتقلب الأحوال سواء إيجابا أو سلبا
    فالأرزاق بيد الله حاولت الدراسة في فرنسا لكن لم أستطع لعدة ضروف فأنتقلت لبلد ثاني وأكملت الدراسة
    مكاتيب
    لكن مازلت أتذكر عندما مارست التدريس كيف كنت قاسي مع الطلبة سواء فرنسيين أو يهود أو عرب أو أفارقة أو أوروبيين أبكيت الأغلبية لكن كان هذا في صالحهم
    إن شاء الله ربما سأكتب إحدى مغامراتي مع الصبورة هههههه

    صراحة تصلح لفيلم توعوي تربوي شيق مليء بالعبر

  12. #12
    ياليت اخوي نصر

    والله متحمس جدا لقصصك

    انا مستمتع وانا اقرأ لك



    ماشاء الله عليك قلمك سيال يحتاج صبر لمتابعته حتى نصل للشهد

    ودون الشهد ابر النحل ^ ^
    http://im17.gulfup.com/2012-02-06/1328553870831.gif

    :::أجمل مافي هندسة الحياة ...ان تبني جسر من التفاؤل على بحر من اليأس:

    http://www.youtube.com/watch?v=PsHej...layer_embedded


    ::::::::::::::::::::::من وجد الله فماذا فقد::::::::: ومن فقد الله فماذا وجد::::::



    غايتنا رضواناللهسبحانه وتعالى



    من اجمل المواقع لدعوة غير المسلمين قد يسلم على يدك احد بزر واحد او رسالة واحدة فقط

    http://www.imanway.com/vb/forum.php















  13. #13
    عضو متميز
    صور رمزية *Mohamad*
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    العمر
    23
    ردود
    1,399
    ما بدك تبطل شغل جرايد ؟؟؟
    أستغفر الله العظيم وأتوب إليه
    أستغفر الله العظيم وأتوب إليه
    أستغفر الله العظيم وأتوب إليه

  14. #14
    عضو متميز
    صور رمزية NACBEN07
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    ردود
    4,513
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة m0hamad معاينة الرد
    ما بدك تبطل شغل جرايد ؟؟؟
    أخي الكريم الجرائد معظمها تكذب أما أنا فأذكر حقائق من ذاكرة الزمن
    الهدف منها للوعظ و الإرشاد

  15. #15
    عضو متميز
    صور رمزية NACBEN07
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    ردود
    4,513
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة أبومايا معاينة الرد
    ياليت اخوي نصر

    والله متحمس جدا لقصصك

    انا مستمتع وانا اقرأ لك



    ماشاء الله عليك قلمك سيال يحتاج صبر لمتابعته حتى نصل للشهد

    ودون الشهد ابر النحل ^ ^
    إنها حوادث أحاول أن أسترجع لقطات منها
    فما دمنا في الشهر الكريم تذكرت هذه الحادثة فعرضتها لكم
    لكن إن شاء الله مع الدخول المدرسي سأذكر كيف أستطعت أن ألقي أول درس مدته 3 ساعات أمام طلبة من اليهود و النصارى وبعض المغتربين وأنا الذي أتيت من العالم الثالث ولم يسبق لي أن درست
    لأبرهن للشباب العربي أنه لا يوجد فرق بيننا و بين الغرب فإن شاء الله ترقب ذلك

  16. #16
    عضو متميز
    صور رمزية muhmmad
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المنطقة
    الاردن
    العمر
    80
    ردود
    2,192
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة NACBEN07 معاينة الرد
    أخي الكريم الجرائد معظمها تكذب أما أنا فأذكر حقائق من ذاكرة الزمن
    الهدف منها للوعظ و الإرشاد
    قصة رائعة اخي والله انتا توخذنا بكلامك الى التفكير وكأني داخل الموقف
    و لازم تدخل فلم "حكي جرايد" على قناة رؤيا

  17. #17
    عضو متميز
    صور رمزية NACBEN07
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    ردود
    4,513
    صراحة لا أحب كلمة جرائد
    لأنها تجعلني أندم على ما كتبت وقد سبق و ذكرت لك ذلك

  18. #18
    والله يا اخي ايام زمان بحلوها ومرها كانت افضل من هذه الايام وتبقى الذاكرة دائما للعبرة واحيان للمتعة والسمر وفقك الله اخي وهي حقا جميلة لتكون فلم خاصة وانك عشتها .
    مشروع فلم ثلاثي ابعاد

    تابع من خلال هذا الرابط

    http://www.maxforums.net/showthread.php?t=206981



    او من مدونتي

    http://blendmax.blogspot.com/

  19. #19
    عضو متميز
    صور رمزية منبر الخير
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المنطقة
    الفضاء
    ردود
    9,614
    فصح صيام الجميع بمزيد من الأجر و الثواب و المغفرة
    اللهم آمين

    أرجوا أن تكونوا قد إستمتعتم بهذه الحادثة
    استمتعنا ...وكلنا شكر لمجهودك الكريم ...وفي انتظار قصصك القادمة بارك الله فيك
    اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بِكَ أنْ أُشْرِكَ بِكَ وأنَا أعْلَمُ، وأسْتَغْفِرُكَ لِـمَا لا أعْلَمُ


    ربي اغفر لى ولوالدى وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات

  20. #20
    عضو متميز
    صور رمزية NACBEN07
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    ردود
    4,513
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة كـ . محمد معاينة الرد
    والله يا اخي ايام زمان بحلوها ومرها كانت افضل من هذه الايام وتبقى الذاكرة دائما للعبرة واحيان للمتعة والسمر وفقك الله اخي وهي حقا جميلة لتكون فلم خاصة وانك عشتها .
    طبعا حلاوة الشيء أنك تكون عشتها لذى تحاول بقدر الإمكان إسترجاع أدق التفاصيل دون أن تزيد أو تنقص لتكون صورة صادقة عن الحدث
    صراحة في الغربة يحدث للشخص تصادمات وفي كل المجالات سواء فكرية أو علمية أو ثقافية حتى دينية ولكن على المسلم أن يحاول الصمود و الثبات
    إيه لو أحكي لكم قصة زواج شاب نصراني عزمني على حفل زواجه فوجدت نفسي في كنيسة أنا وزميلي يعني جاري الذي ذكرته في حادثة المحفظة و الذي خبط على باب غرفتي ليعرف ليه تأخرت
    فنحن الثلاثة كنا نسكن هذا بجانب الآخر أنا ثم النصراني ثم أخي المسلم

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل