طورت ميكروسوفت جهاز Kinect ليكون قادرا على استشعار تفاصيل أكثر من حركة الإنسان . والتحسين تحديدا في الاستشعار الثلاثي الأبعاد لاتجاه حركات العظام واستشعار بعض العظلات الأساسية ، بالإضافة لاستشعار تعابير الوجه .
هذا التطور يفتح آفاق جديدة لصناعة الأنميشن الواقعي الثلاثي الأبعاد ، فميكروسوفت صرحت ان الكينكت سيكون متوفرا للويندوز العام القادم ، مما يعني امكانية الاستفادة منه في تحريك الشخصيات في برامج التصميم الثلاثي الأبعاد . وهو بالطبع لا يغني عن مهمة الأنيماتور الأساسية ، إذ ان دور الجهاز يقتصر على محاكاة الحركات الواقعية الممكن تنفيذها أمام الجهاز محصورا في مساحة ضيقة ، فمشاريع الأنميشن (الكرتونية خصوصا)تتطلب أحيانا تنفيذ حركات لا يمكن أصلا أن يمثلها إنسان على أرض الواقع .

أترككم مع الفيديو الذي يستعرض أداء الجهاز :